الصلاة /صلاة و صيام المسافر
السؤال 1:

لقد ذهبت في رحلة إلى دولة غربية، وكنت تسعة أيام هناك، فكنت اُصلي قصراً، ولكنّي لم أستطع أن اُصلي الظهر والعصر في هذه الأيام؛ لأنّي كنت خارج المنزل، وكنت أخاف أن اُصلي خارج المنزل، وإذا رجعت في الليل اُصلي المغرب والعشاء والظهر والعصر قصراً فما حكم صلاتي؟

الجواب:

فعلتَ حراماً بتركك لصلاتي الظهر والعصر، وعلى كلّ حال مع قضائها قصراً برأت ذمتك.

السؤال 2:

1- متى يطلق على الشخص كثير السفر؟
    2- ما هو حكم الصلاة و الصيام في الطريق بين مقرّ عمله وبين موطنه الأصلي بالنسبة إلى من يتردد اُسبوعياً بين مقرّ عمله وموطنه الأصلي؟
    3- هل هناك اختلاف بين الموظف و الطالب؟

الجواب:

1و2- لو لم يتخلّل بين أسفاره مقام عشرة أيام في منزله أو محلّ عمله فهو ممّن عمله في السفر، فيتمّ في الطريق كما يتمّ في مقرّ عمله وفي موطنه الأصلي، وعنوان كثير السفر لا أثر له وإنّما المقياس أن يكون عمله في السفر.
    3- لا فرق بينهما.

السؤال 3:

1- ما حكم الزوجة فيما لو أرادت الذهاب إلى بيت والدها أو بيت والد زوجها إن كانا يبعدان عن بيت الزوجية مسافة شرعية؟
    2- ما حكم المبلغين الذين يتخذون السفر عملاً لهم في بعض أيام السنه؟

الجواب:

1- مع قصد المسافة الشرعية تقصّر.
    2- حالهم حال المسافر الاعتيادي الذي يقصّر لو طوى المسافة الشرعية مالم يبلغ حالهم حال من يعتبر السفر عملاً له أو حال من يعتبر عمله في السفر في فترة معيّنة من الزمن وفق شروط من عمله السفر أو عمله في السفر، فلو صار الأمر هكذا أتمّ في تلك الفترة.

السؤال 4:

إني ساكن في مدينة مع أهلي وأعمل في مدينة ثانية، وإنّ عملي غير مستمر وكلّما اُحصّل على عطلة اُسافر إلى أهلي ولا أستطيع أن أنوي إقامة فما هو حكم صلاتي؟

الجواب:

لو لم تتخلل فترة إقامة عشرة أيام بين أسفارك فأنت ممّن عمله في السفر، وتتمّ في المكانين وفي الطريق.

السؤال 5:

إذا كان مسقط رأسي في العراق وكنت متوطناً في دولة اُخرى، فكيف تكون صلاتي إذا عدت إلى العراق لاُقيم فيها أقلّ من العشرة أيام؟

الجواب:

لو كنتَ أعرضت عن مسقط رأسك وأصبح لك كأيّ مكان آخر تكون صلاتك قصراً.

السؤال 6:

ذهبت ذات مرة إلى منطقة تبعد عن مسكني مسافة شرعية وقد دخل وقت الصلاة عليّ في تلك المنطقة ولكنّني لم اُصلّ هناك ورجعت إلى منطقتي دون أداء الصلاة فما هي كيفية صلاتي في منطقتي؟

الجواب:

لو قصدت المسافة الشرعية ولم تصلّ هناك ثمّ عدت إلى وطنك قبل فوات الوقت تصلّي تماماً، ولو عدت بعد فواتها تقضيها قصراً.

السؤال 7:

بالنسبة إلى صلاة المسافر إلى كربلاء المقدسة هل تفتون بالتخيير بين القصر والتمام في الروضة المقدسة أو في كلّ كربلاءأو لا؟

الجواب:

المسافر يقصّر حتى في الروضة المقدسة.

السؤال 8:

ما هو حكم الطلاب الذين يدرسون في الجامعات مثلاً في بلد يبعد عن بلدهم الأصلي مسافة شرعية بحيث يقيمون خمسة أيام من السبت إلى يوم الأربعاء ويرجعون إلى وطنهم، فما حكم صلاتهم وصومهم؟

الجواب:

مادام أنّهم لا يقيمون في بلدهم ولا في سفرهم عشرة أيام فهم ممّن يعتبر عملهم في السفر فيتمّون ويصومون.

السؤال 9:

إنّي شاب أعمل في العقبة وهي تبعد 300 كيلومتر عن وطني الأصلي الواقع في عمان وإنّي أبقى شهرين في مكان عملي، وبعدها اُحصل على إجازة 8 أيام، وقد صادفت في شهر رمضان فهل يجوز الصيام بالنسبة لي في هذه الإجازة علماً بأنّي في موطنٍ غير موطني الأصلي، فإنّ المكان الذي أسكن فيه في الإجازة ليس سكني الدائم؟

الجواب:

تقصّر وتفطر في محل الإجازة ما دام أنه ليس محلّك الدائم.

السؤال 10:

أنا أعمل موظفاً في إحدى الدوائر وعملي يتطلب أن اُسافر يوماً في الاُسبوع إلى مدينة اُخرى تبعد 70 كيلومتراً عن مكان عملي، فما هو حكم صلاتي وصومي ادامكم الله؟

الجواب:

إن كنت قد توطنت في مكان عملك ولو لمدّة كم سنة بحيث يعتبر وطنك عرفاً ثم تسافر بالاُسبوع يوماً إلى مدينة اُخرى لبعض متطلبات عملك فقصّر في سفرك وأتمّ في محل عملك.

السؤال 11:

إذا كنت أسكن في بغداد وابتعدت عنها بحدود 22 كيلومتراً ثمّ عدت مسافة 22 كيلومتراً إلى منطقة تبعد عن محل سكني خمسة كيلومترات، فهل اُقصّر أو اُتمّ في المنطقة التي وصلت إليها؟

الجواب:

إن عدت إلى وطنك ثم ابتعدت عنه خمسة كيلومترات فصلاتك تامّة بلاإشكال، لأنّ سفرك قدانقطع بالمرور على الوطن. وإن لم تعد إلى وطنك ولكن مررت على موازاة وطنك ثمّ ابتعدت عنه بخمسة كيلومترات فاجمع احتياطاً بين القصر والتمام.