الهبة
السؤال 1:

نحن مجموعه من الاُخوة والأخوات نسكن في بيت والدي, نظراً لضيق المكان طلب والدي بيتاً من الحكومة (وزارة الإسكان) ولكن قانون التمليك لا يجيز الحصول على مسكن حكومي إلا إذا كان الشخص لا يملك منزلاً فما كان من والدي إلّا أن حول ملكية المنزل إلى أخي الأكبر لكي يتسنى له الحصول على منزل جديد, وبعد مرور سنوات عديدة من حصول والدي على منزل من الإسكان وتقدم في السن ومرض أيضاً طلب أخي الأكبر الاجتماع بإخوانه جميعاً بحضور والدنا، ليخبرنا أنّ المنزل أصبح ملكه وحده وذلك عبر سؤال وجّهه أخي الأكبر إلى والدي قائلاً: هل البيت لي أو لا؟ فأجابه أبي إنّ البيت حولته باسمك كي أحصل على بيت آخر كما فعل الآخرون، فأعاد أخي الأكبر السؤال ورد والدي بنفس الجواب، فألحّ أخي الأكبر بالسؤال مرّة ثالثة فأجابه والدي: (أنّ البيت لك) فهل يصبح البيت له وحده؟ مع العلم بأنّه يوجد عندنا اخوان صغار لا يملكون منزلاً.
    ملاحظة: بعد خروج أخي الأكبر من الاجتماع اعترف والدي بأنّه اضطر أن يقول: إنّ البيت لأخي الأكبر بسبب إلحاحه عليه كما حصل أمام الجميع.
    للعلم أنّ والدي انتقل إلى رحمة الله.

الجواب:

لو وهب الأب (المالك للبيت) بيته بمحض اختياره وإرادته لولده الأكبر، أصبح البيت ملكاً للولد. وإلّا فهو باق على ملكية الوالد ومجرد التسمية الرسمية باسم الولد لا تجعله مالكاً.