فهرس البيانات

الاستفتاءات

المكتبة الصوتية

المؤلفات

الصفحة الرئيسية

 

بيان المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيّد كاظم الحسيني الحائري "دام ظلّه" إلى الشعب العراقيّ الغيور بمناسبة الأحداث الأخيرة المؤلمة.
بـسم الله الـرحمن الـرحيم

قال عزّ من قائل :
( مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَ نَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْس أَوْ فَسَاد فِي الأَرْضِ
فَكَأَ نَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَ نَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً )
صدق الله العليّ العظيم

يا أبنائي وأعزّائي في العراق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سبق وأن أكّدنا في بياناتنا السابقة حُرمة القتال بين المسلمين فضلاً عن التقاتل بين الشيعة أنفسهم ، وهذا ما يسرّ الكفرة والملاحدة وإنّ المخطّطين لذلك هم قوّات الاحتلال وعلى رأسهم الإمريكان .

ويؤسفنا ما حدث قبل بضعة أيّام في النجف الأشرف وفي عدد آخر من مدن العراق من مقاتلة الشيعي الشيعي ، ولقد ضحك الأعداء على الطرفين بملأ فمهم .

وإنّي أخشى تكرّر ما حدث ، ولهذا اُؤكّد على أبنائي الكرام في شتّى أنحاء العراق أنّ عملاً من هذا القبيل من أشدّ الحُرمات عند الله ويوجب الخلود في النار .

أسأل الله تعالى أن تعيشوا دائماً وأبداً في عزٍّ وسلام .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

23 / رجب / 1426 هـ. ق
كـاظم الحسـيني الحـائري